Menu

الديكلوفيناك يزيد خطر النوبة القلبية والسكتة الدماغية

توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن مسكن الديكلوفيناك  يمكن أن يزيد خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

ويوصف الديكلوفيناك لعلاج الألم والالتهابات، وهو ينتمي إلى عائلة مضادات الالتهاب غير الستيرويدية

(NSAID).
ودرس الباحثون بيانات 6.3 ملايين بالغ من السجل الوطني الدانماركي للمرضى والتي تم جمعها في العقدين التاليين لعام 1996، وكان متوسط ​​عمر المشاركين بين 46 و49، ونشرت الدراسة في مجلة “بي أم جي”.
وبينت الدراسة أنه خلال ثلاثين يوما من تناول الدواء كان ديكلوفيناك مرتبطا بمشاكل خطيرة في القلب والأوعية الدموية مثل النوبات القلبية أو السكتات الدماغية، في حين أن الباراسيتامول ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية التقليدية الأخرى مثل الآيبوبروفين والنابروكسين لم تكن كذلك.
ومع ذلك فإن هذه الدراسة لا تعني التوقف عن استعمال هذا العلاج، بل تعني أنه يجب تعاطيه تحت إشراف الطبيب -ككل الأدوية- وبعد تقييم المخاطر الخاصة بالمريض.

المصدر : نيوزويك

تعليقات