Menu

مرض “سيلفايتيس”… خدعة ليست مرضا

ام 2014 ظهر خبر يقول إن الجمعية الأميركية للأطباء النفسيين صنفت الرغبة المستمرة في التقاط السيلفي على أنها مرض “سيلفايتيس” (سيلفيتيس) ليتبين بعد ذلك أن هذا الخبر خدعة حواخ وأن الجمعية الأميركية لم تقل ذلك أبدا.

والآن يمكننا تلخيص الحقائق عن السيلفي بالتالي:

حتى اللحظة لم يتم تصنيف الرغبة المفرطة في التقاط السيلفي كمرض نفسي، وكل ما تسمعه حول ذلك مجرد أخبار كاذبة.
السيلفي قد يرتبط بمشاعر الاكتئاب والقلق نتيجة الرغبة في الحصول على الإعجاب على مواقع التواصل.
السيلفي قد يرتبط بالإصابة باضطراب “ديسمورفوبيا” (ديسمورپهوبيا) وهو عدم رضا الشخص عن نفسه ومظهره.
هناك عدة حالات لأشخاص لقوا حتفهم أثناء التقاطهم للسيلفي لأنهم لم ينتبهوا للمحيط، حيث ألهت فيها لحظة التصوير صاحبها عن الانتباه لما يحدث حينها، مثل أندريه ريتروفيسكي الذي حاول القفز من الطابق التاسع بإحدى البنايات التي كان يتسلّقها ليسقط ميتا، وجمشيد خان الذي دعسه القطار عندما حاول أخذ سيلفي.

يعرف قاموس أكسفورد السيلفي “سيلفيي” بأنه صورة التقطها شخص ما لنفسه، وعادة ما يتم النقر عليها باستخدام هاتف ذكي أو كاميرا ويب ومشاركتها عبر وسائل التواصل الاجتماعية.
ويشير عدد من الإحصاأت عام 2014 لموقع “غوغل” أن 93 مليونا من صور السيلفي تنتقل يوميا عبر وسائل التواصل لمستخدمي أندرويد فقط.

المصدر : الجزيرة

تعليقات