Menu

متلازمة تكيس المبايض قد تؤدي للعقم

تعد متلازمة تكيس المبايض من الأمراض التي قد تحرم المرأة من الإنجاب، فضلا عن أنها تشوه ‫المظهر الجمالي للبشرة؛ نظرا لأنها تتسبب في ظهور البثور والشوائب.

ويمكن مواجهة هذه المتلازمة من خلال التغذية الصحية والمتوازنة، إلى ‫جانب المواظبة على ممارسة الرياضة وإنقاص الوزن، وتعاطي علاجات معينة وفق توصية الطبيب.

وأوضحت مجلة “وومان” النمساوية أن متلازمة تكيس المبايض تعد أحد ‫اضطرابات الهرمونات الأكثر شيوعا لدى النساء في سن الإنجاب، مشيرة إلى ‫أن أسباب هذه المتلازمة لا تزال غير واضحة.

وأضافت المجلة المعنية بالمرأة أن هناك مجموعة من العوامل الوراثية ‫والتأثيرات البيئية التي ترفع خطر الإصابة بالمتلازمة؛ حيث ثبت أن ‫الدهون المتراكمة في البطن ومستويات الأنسولين المرتفعة يمكن أن تعزز ‫الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض.

‫وتزيد غالبا الهرمونات الذكورية في الدم لدى المرأة التي تعاني من ‫متلازمة تكيس المبايض، وهو ما يعيق نمو البويضات وعملية التبويض، ونتيجة ‫لذلك تقل احتمالات حدوث الحمل. وتشمل الأعراض الأخرى ظهور حب الشباب ‫وشوائب البشرة الأخرى، خاصة في منطقة الذقن وزيادة الشعر في جميع أنحاء ‫الجسم.

‫وفي المعتاد، يتم علاج تكيس المبايض عن طريق تناول حبوب منع الحمل، ولكن ‫هذا يمنع فقط أعراض المرض، الأمر الذي يتغير بمجرد التوقف عن تناول ‫الحبوب.

‫ويمكن عند الرغبة في إنجاب الأطفال أخذ هرمونات تُزيد عملية التبويض، ‫ولكن في كثير من الأحيان يمكن تحسين الحالة عن طريق ممارسة الكثير من ‫التمارين الرياضية واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

الكلمات الرئيسية :  , ,

تعليقات