Menu

ما العلاقة بين تلوث الهواء والإصابة بداء السكري؟

الربط بين تلوث الهواء والإصابة بمرض السكري قد يبدو أمرا غريبا بالنسبة للكثيرين، لكن دراسة أمريكية حديثة خلصت إلى أن هناك ارتباط وثيق بين الهواء الخارجي الملوث وانتشار هذا المرض المزمن. فكيف ذلك؟

كشفت دراسة أمريكية حديثة أن تلوث الهواء تسبب في واحدة من سبع حالات جديدة لمرض السكري في عام 2016، إذ وٌجد أنه حتى مع أقل معدلات التلوث ترتفع احتمالات تطور المرض المزمن. وبحسب موقع “فيت بوك” الألماني، ارتبط مرض السكري في المقام الأول بعوامل مختلفة من نمط الحياة مثل النظام الغذائي ونمط الحياة المستقرة الخالية من الحركة المستمرة، ولكن الأبحاث التي أجرتها كلية الطب بجامعة واشنطن في سانت لويس، أكدت أن التلوث يلعب أيضاً دوراً رئيسيا في هذا الشأن.

وقدرت الدراسة أن التلوث ساهم في حدوث 3.2 مليون حالة داء سكري جديدة على مستوى العالم في عام 2016 – أي حوالي 14 في المائة من جميع حالات السكري الجديدة على مستوى العالم في ذلك العام. وأوضح زياد العلي، المؤلف الرئيسي للدراسة: “إن بحثنا يظهر وجود صلة هامة بين تلوث الهواء ومرض السكري على مستوى العالم”، وفقاً لما ورد في الموقع الذي يعنى بالصحة والأخبار الطبية.

ويعتقد العلماء أن التلوث سيقلل من إنتاج الجسم للأنسولين، إذ أنه “يمنع الجسم من تحويل الكليكوز في الدم إلى طاقة يحتاجها الجسم للحفاظ على صحته”، وفقا للأبحاث. وقال العلي إن البحث، الذي نشر في مجلة “لانسيت بلانيتري هيلث”، وجد زيادة في المخاطر حتى مع مستويات تلوث الهواء التي تعتبر آمنة من قبل وكالة حماية البيئة الأمريكية (EPA) ومنظمة الصحة العالمية (WHO)، وفقاً لما ذكرته وكالة “فرانس برس”.

المصدر : موقع دويتشه فيله

تعليقات