Menu

للكرسي أضرار.. فكيف نكافحها؟

يحكي ريان فيورنزي، أحد مؤسسي موقع “ستارت ستاندينغ” الذي يحث على الوقوف لفترات أطول، أنه كان يعاني لسنوات من آلام مستمرة في الظهر، ورغم ذهابه للعديد من الأطباء في مختلف التخصصات، غير أن أحدا لم ينجح في تخليصه نهائيا من آلامه، حتى عام 2015 حين ذهب أخيرا لطبيب جديد أخبره أن مرضه بسبب أسلوب حياته المعتمد عادة الجلوس لفترات طويلة، وعلمه كيف يستطيع أن يتخلص من هذا الألم، وبالفعل استطاع فيورنزي التخلص من آلام ثماني سنوات في تسعة أشهر فقط، وهو ما جعله يؤسس هذا الموقع للتوعية بأضرار الجلوس مطولا ومساعدة الآخرين للوقوف لفترات أطول.

ويقدم الموقع بعض النصائح البسيطة التي من شأنها تغيير عادة الجلوس والحد من الألم المصاحب له والتي يمكن تلخيصها في الآتي:

1- عدم الجلوس لفترة أطول من 20 دقيقة متواصلة، وكسرها بعشر دقائق من الوقوف أو السير، وزيادة مدة الوقوف تدريجيا لأكثر وقت مستطاع.

2- الاستعانة بتوقيت إلكتروني للتنبيه عند مرور العشرين دقيقة.

3- الجلوس بطريقة صحيحة، بأن يكون الظهر مستقيما، وعند استخدام أي جهاز أو القراءة تكون الشاشة في مستوى العين، وعند الكتابة يكون لوح الكتابة في مستوى الكوع.

4- الوقوف بطريقة صحيحة باستقامة الظهر وإرجاع الرقبة للوراء ورفع الذقن.

5- ممارسة التمارين البسيطة التي لا تحتاج لمجهود، مثل رفع الكعبين أثناء الوقوف لفترة طويلة.

6- القيام بتمارين الإحماء بعد الوقوف لفترة طويلة لتجنب آلام الساق الوقتية، ولتجنب آلام الرقبة والظهر أثناء الجلوس.

7- وضع وسادة بين الركبتين عند النوم على الجانب، ووضع وسادة أسفل الركبتين عند النوم على الظهر، مع التركيز على عدم النوم على البطن.

8- استغلال أي فرصة للوقوف في العمل، مثل استقبال المكالمات التلفونية أو عند إجراء حوار مع زملاء العمل.

المصدر : الجزيرة

الكلمات الرئيسية :  , ,

تعليقات