Menu

فن الاسترخاء

باحترام جسدنا وإيقاعاته البيولوجية، ومساعدة أنفسنا عبر العديد من تقنيات الاسترخاء واستهلاك منشطات طبيعية باعتدال… نعم، يُمكننا محاربة الإجهاد !

كثيرون هم من يشتكون من مشاكل صحية مرتبطة بالتوتر في العمل: إن العصبية والتعب والاكتئاب أيضاً هي العلامات السريرية التي غالباً ما تشخص هذه الحالات. وللحدّ من هذه الآثار الضارة، يُمكن أن نلجأ إلى تقنيات راحة مختلفة مثل تمارين التنفس، الاسترخاء واليوغا… أظهرت العديد من الدّراسات أهمية اليوغا لاسترخاء الطلاب قبل فترة الامتحانات أو استرخاء الموسيقيين قبل تقديم وصلتهم الموسيقية.
وقد ثبت أن للتأمل أيضا دوره في الاسترخاء: يتعلق الأمر بوسيلة للاسترخاء أكثر منها وسيلة للوعي الذاتي بالبيئة والعودة للوقوف على تجارب شخصية حتى لو لم يتم إخضاعه لدراسات علمية لإثبات الفعالية، فإن الوخز بالإبر وهو فرع من الطب الصيني الذي يعمل على توزيع الطاقة يمكن أن يكون سلاحاً ضد الإجهاد والتعب لأنه وكما هو الحال مع معظم الأدوية التكميلية، فإن التفاعل بين المعالج والمريض يُشكل جزءا من العلاج. إذا كانت كل هذه الأسباب تبدو غير كافية، فمن الممكن أيضاً اللجوء لبعض النباتات مثل الزعرور أو الخشخاش الذهبي.

تعليقات