Menu

سرفيي المغرب تدشن وحدة للوسم التسلسلي في موقعها الإنتاجي بالنواصر

عملية الوسم التسلسلي للأدوية خطوة جديدة نحو التميز الصناعي لسرفيي المغرب وموقعها الإنتاجي بالنواصر
كلفت وحدة الوسم التسلسلي استثمارا ب,53 مليون درهم
سرفيي المغرب الرائد السباق في مكافحة تزوير الأدوية الذي يودي بحياة 000 700 سنويا حسب منظمة الصحة العالمية

سرفيي المغرب، الفاعل الكبير في الصناعة الصيدلية في مجالات أمراض القلب، ارتفاع الضغط والسكري، يواصل استراتيجيته التنموية في موقعه الإنتاجي بالنواصر من خلال تركيب تجهيزات جديدة مخصصة بالكامل للوسم التسلسلي للأدوية. يرمي هذا إلى تعزيز حماية المرضى من خلال ضمان تتبع كامل للأدوية.
الاحتفال بالتدشين الرسمي لهذه التجهيزات الجديدة المخصصة للوسم التسلسلي يتم اليوم بحضور ممثلين عن وزارتي الصحة والصناعة، الفريق الإداري لسرفيي المغرب، مجموع العاملين بالموقع وكذلك بعض ممثلي مجموعة سرفيي.
يتمثل الوسم التسلسلي في تعيين رمز فريد يمكن قراءته بواسطة ماسح ضوئي على كل علبة دواء ويتيح تتبع مسار الدواء والتأكد من أصالته فهو يشكل واحدا من الحلول التي تمكن من مكافحة تزوير الأدوية، الآفة التي تحصد أرواح 000 700 ضحية كل سنة حسب المنظمة العالمية للصحة.
»كل فرق سرفيي المغرب ملتزمة من أجل تقدم العلاج لصالح المرضى. ومن أجل تعزيز هذا الالتزام، يرفع موقعنا الإنتاجي بالنواصر، الذي يحوي بالفعل تكنولوجيات حديثة واعلى معايير الجودة والأمان، تحدي الوسم التسلسلي بإدخال نظام الترميز داتا ماتريكس (Data Matrix) للتعرف الأتوماتيكي على الأدوية التي ننتجها. الهدف هو التجاوب مع الاشتراطات التنظيمية الأوربية الجديدة لتتبع الاختصاصات الصيدلية التي يقوم الفرع بتصديريها نحو أوروبا «، يصرح غيوم روكوربي، المدير العام لسرفيي المغرب.
» نظام التأشير هذا يتطلب كفاءات جد محددة و تجهيزات عالية التكنولوجيا للاستجابة للاشتراطات التنظيمية الأوروبية الجديدة وهو يمثل بكل تأكيد خطوة أخرى نحو التميز الصناعي لسرفيي المغرب«، يعلق نور علمي، مدير عام للصيدلية سرفيي المغرب.
» باقتناء هذه التكنولوجيا الجديدة، تنفتح الوحدة الإنتاجية بالنواصر على الصناعة المستقبلية خدمة لسلامة المرضى«، يختم السيد جيروم شنيبرجي المدير الصناعي المغرب لسرفيي المغرب.
سرفيي الحاضرة في المغرب منذ سبعينات القرن الماضي تعمل باستمرار للاستجابة لحاجات المرضى والمحافظة على موقع الفاعل الأكبر للصناعة الصيدلية بالمغرب. سرفيي المغرب تنتج حلولا علاجية موجهة للسوق المغربي، الإفريقي) كوت ديفوار،السنغال، الكامرون… ( والأوروبي.

بخصوص الوسم التسلسلي:
الوسم التسلسلي أصبح واجبا قانونيا في العديد من البلدان بالنسبة للمختبرات الصيدلية فهو يمكن من التعريف بكل وعاء دواء على حدة وتسجيل المعلومات في قاعدة بيانات مما يضمن مستقبلا التتبع الأمثل للأدوية. يعني هذا، فعليا، إعطاء رقم تسلسلي لكل علبة دواء يضاف الى قاعدة بيانات داتا ماتريكس، تكملة لعناصر أخرى واجبة مسبقا. بهذه الطريقة، تصبح كل علبة دواء فريدة مع رمز تعريفي خاص وحصري يمكن استعماله على طول السلسلة التموينية متيحا ضمان أصليته.
الوسم التسلسلي انبثق من حقيقة تعقيد شبكات التوزيع، الحاجة للمطابقة والتصديق على أصل المنتوجات، المتطلبات التنظيمية الحالية والمستقبلية، الحاجة لحماية العلامة ولكن أيضا الحاجة لزيادة ثقة المرضى في الطب.
الهدف الاخر هو منع إدخال ادوية مزورة ما بين بداية السلسلة اللوجستية التموينية ومرحلة علاج المريض.

بخصوص الموقع الإنتاجي بالنواصر:
سنة 2003، أنشأت سرفيي المغرب وحدتها الإنتاجية للإنتاج الصيدلي بالقطب التكنولوجي النواصر بالدار البيضاء. تطلبت الوحدة، التي شيدت على مساحة 14000 متر مربع، استثمارا أوليا ب60 مليون درهم.
الرفع التدريجي للطاقة الإنتاجية إلى 10 مليون علبة، حاليا، تطلب 90 مليون درهم إضافية من الاستثمارات على مدى العشر سنوات الأخيرة.
اليوم، المصنع ينتج أكثر من 20 تخصصا صيدليا موجهة للأسواق المغربية، الإفريقية والأوروبية. جودة الأدوية وسلامة الإنسان هما مبدآن أساسيان مطبقان بشكل يومي عند سرفيي المغرب، خاصة بموقع النواصر حيث حصل هذا الأخير سنة 2005، أي عامين بعد افتتاحه، على مأذونية الوكالة الوطنية لسلامة الأدوية (ANSM).
تم تجديد شهادة الجودة هاته بانتظام مما يترجم التزام سرفيي المغرب بأن تضمن لأدويتها مستويات جودة وأمان عالية وترتفع باستمرار.

بخصوص سرفيي المغرب:
بفضل حضورها في المغرب منذ سبعينيات القرن الماضي، ومنذ1996 من خلال فرعها سرفيي المغرب، تعتبر سرفيي كمرجع في العديد من مجالات العلاج في المملكة كأمراض الغدد، أمراض القلب، أمراض الأوردة…
تلتزم سرفيي المغرب بتحسين الوصول إلى العلاج. في هذا الإطار، تعمل على منح أطباء المملكة خيارات علاجية مجددة ومتاحة لأكبر عدد من المرضى وبصفة منتظمة.
تنتج سرفيي المغرب في وحدتها بالنواصر جزءا كبيرا من تشكيلة أدويتها المعيارية الاصلية وبدأت كذلك في صناعة أدوية لحساب مختبرات أخرى كبيوغاران (Biogaran) مثلا.
بفضل تجهيزات وطرق إنتاج تستجيب للمعايير الاوربية، حصل موقع سرفيي الإنتاجي بالنواصر خاصة على علامة الوكالة الوطنية لسلامة الأدوية.
للمزيد من المعلومات، زوروا موقعنا على العنوان :

www.servier.ma

بخصوص سرفيي:
سرفيي هو مختبر صيدلي تسيره مؤسسة ويوجد مقره في فرنسا في مدينة سورين. مستندا على حضور دولي في 149 بلدا وعلى رقم معاملات قدر ب152 4 أورو سنة 2017، تستخدم  21.700  شخصا في العالم.
تستثمر المجموعة المستقلة تمام 25% من رقم معاملاتها)نشاط الأدوية المعيارية الأصلية( في البحث والتطوير وتستعمل كل أرباحها لتطويرها.
نمو المجموعة يرتكز على البحث الدائم عن التجديد في خمس مجالات تميز : أمراض القلب والشرايين، أمراض الالتهابات المناعية، تلف الاعصاب، السراطانات والسكري وكذلك على أنشطة في ميدان الأدوية الجنيسة ذات الجودة العالية.
تقترح سرفيي أيضا حلولا في مجال الصحة الافتراضية ((e-sante تذهب أبعد من تطوير الادوية.
للمزيد من المعلومات، زوروا موقعنا:

www.servier.com

بلاغ صحافي

تعليقات