Menu

تعزيز نشاط الأشخاص من أجل عالم أوفر صحة

تُعد ممارسة النشاط البدني بانتظام ضرورية للوقاية من الأمراض غير السارية وعلاجها، مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية وداء السكري وسرطان الثدي والقولون.

وعلى الصعيد العالمي، لا يمارس بالغ واحد من كل خمسة، وأربعة مراهقين (11ء17 عاماً) من كل خمسة، النشاط البدني الكافي. وتفتقر الفتيات والنساء والمسنون والفقراء وذوو الإعاقة والأمراض المزمنة والمجموعات السكانية المهمّشة والشعوب الأصلية، إلى فرص ممارسة النشاط.
وللإشارة فإن الخمول البدني لا يمثل تحدياً صحياً فحسب، فتكلفته المالية أيضاً ضخمة. فعلى الصعيد العالمي يُكلّف الخمول البدني ما يقدر بنحو 54 مليار دولار أمريكي نتيجة للرعاية الصحية المباشرة، ويتكبد القطاع العام 57% منها، فضلاً عن 14 مليار دولار أمريكي تُعزى إلى ضياع الإنتاجية.

المصدر: موقع منظمة الصحة العالمية

تعليقات