Menu

اليوم العالمي للأمراض النادرة هو إبراز لصوت المرضى و معاناتهم

تحت شعار : “التعايش مع مرض نادر”، خلد الائتلاف المغربي للأمراض النادرة بشراكة مع سانوفي المغرب اليوم العالمي للأمراض النادرة الذي ينظم سنويا في آخر يوم من شهر فبراير. بالنسبة للجمعيات المرضى وكذا الناشطين في مجال الامراض النادرة، كانت هذه المناسبة فرصة لتسليط الضوء على ضرورة تحسيس وتوعية العموم وصناع القرار بشأن هذه الأمراض وتأثيرها على حياة الأشخاص المصابين وأسرهم. كما شدد المعنيون، في هذا الإطار، على أهمية القيام بالتشخيص المبكر عند الولادة، لكونه يسهم بشكل كبير في رصد هذه الأمراض في بدايتها، وبالتالي يمكن من الحد من تطورها، وفي حالات أخرى يساعد على التقليص من آثارها الوخيمة على صحة المريض.

تعليقات