Menu

الخضراوات النيئة تهدد صحتك

يشهد استهلاك الخضراوات النيئة تزايدا كبيرا خاصة في القارة الأوروبية، لكن إذا لم تحترم قواعد تعليب هذه المنتجات وتوزيعها فإن ذلك يمكن أن يعرض حياة المستهلكين للخطر.

فمن المنطقي أن تكون صحتنا على رأس أولوياتنا، لذلك يحرص كثيرون على تناول السلطات والخضراوات النيئة.
لكن المفارقة الغريبة تكمن في أن هذه السلطات المعلبة التي تباع في الأسواق ويفترض أنها صحية جدا يمكن أن تعرض حياتنا للخطر.
تقول خبيرة التغذية العضو في المعهد الأوروبي للأخطار البيولوجية آنا آيندي إن الخضراوات النيئة لم تكن يوما آمنة بنسبة 100%، وقد ازدادت مخاطرها في هذه الفترة.
فتلك السلطات التي تباع جاهزة في الأسواق، وتتكون من خضراوات نيئة مقشرة ومقطعة وجاهزة للأكل يمكن أن تكون موطنا لمستعمرات من البكتيريا التي تنتقل فيما بعد إلى الجسم.
ولعل أخطر هذه الجراثيم البكتيريا الإشريكية القولونية المعروفة اختصارا ببكتيريا إي كولاي، وهي قادرة على التكاثر في الجهاز الهضمي والأمعاء، وتسبب العديد من المشاكل الصحية مثل الإسهال، وقد ينتهي الأمر في بعض الحالات إلى الموت، وفقا للكاتبة فيرونيكا موييخو، في مقال نشرته صحيفة “الكونفيدينسيال” الإسبانية.
وهذه البكتيريا الخطيرة كانت مسؤولة عن إصابة 3255 شخصا في ألمانيا عام 2011 بمتلازمة انحلال الدم اليوريمية، المتمثلة في تكسر خلايا الدم الحمراء، هو ما يؤدي لفقر الدم ونقص الصفائح الدموية. وقد أدى انتشار هذه البكتيريا حينها إلى وفاة 50 شخصا.

ولكن الخبر السار الذي يبعث على الاطمئنان على الأقل هو أننا نتعرض لهذه البكتيريا كل يوم بشكل عادي، ولا تصيبنا بأي ضرر. والأشخاص الأكثر عرضة لخطر الالتهابات بسبب إي كولاي، هم أولئك الذين يعانون من ضعف المناعة والأطفال وكبار السن، لذلك يجب عليهم توخي الحذر.

المصدر : الجزيرة

تعليقات