Menu

الجنس رفيق وجبة الإفطار؟

تخضع حياتنا الحميمية لمجموعة من الهرمونات التي تستجيب للمس والنظر حسب الساعة البيولوجية. كلّ حسب ساعته البيولوجية. يُفضل البعض الاستيقاظ الحماسي الصباحي فيما يفضل البعض الآخر أحضان الليل أو من 5 إلى 7.

“كثيراً ما يُقال أن ممارسة الجنس تساعد على النوم. ليس هناك الكثير من الدلائل العلمية التي تدعم هذه النظرية” يقول عالم النفس السريري
Michael Breus
الذي –لأسباب هرمونية- لا ينصح بممارسة الجنس في آخر الليل بل ينصح به في الصباح عند الاستيقاظ. كما تؤكد
Valérie Simonneaux
العالمة العصبية المتخصصة في الإيقاعات البيولوجية ومديرة الأبحاث في
CNRS
ستراسبورغ بأنه من الناحية الهرمونية يكون الأزواج أكثر جهوزية في الصباح من حيث الخصوبة: “إذا كانت المرأة لديها دورة منتظمة على 28 يوماً، فإن الذروة الهرمونية التي من شأنها أن تؤدي إلى الإباضة في اليوم الرابع عشر، عندما تكون مستويات هرمون الأستروجين كافية، تكون تماماً تحت سيطرة الساعة الإيقاعية. يحدث التبويض حول الانتقال من نهاية فترة النوم إلى بداية فترة النوم”، لكي تكون في تناغم مع المرأة، وتعظيم فرص الإنجاب، يكون لدى الرجل أعلى مستويات هرمون التستوستيرون بين الساعة 7 والساعة 10.

تعليقات